2017-04-23 09:00:00
 
 

مد الجسور وتعزيز الثقة

عن المؤتمر

تأسست الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد في عام 2007م لتكون ركيزة من ركائز إصلاح التعليم حيث ينص قانون تأسيسها على أن الهيئة منوط بها نشر ثقافة الجودة والممارسات الجيدة، ووضع المعايير القومية والقياسية، وتقويم البرامج والمؤسسات التعليمية فى ضوء المعايير بهدف ضمان جودة نواتج التعلم وتعزيز الثقة فى مخرجات منظومة التعليم محليا وإقليميا ودوليا. وفى سعيها نحو تحقيق أهدافها، تبنت الهيئة رؤية تجعل منها محفزا أكثر منها رقيبا وأداةً للتغيير ، والشريك الاستراتيجي فى إصلاح منظومة التعليم بل و تولى جل اهتمامها لتعزيز شراكاتها مع شتى الأطراف المعنية بالتعليم، وتعزيز شبكة علاقاتها الدولية بالهيئات المناظرة وتوسيعها، ومواكبة التطور العالمي في مجال ضمان الجودة والأطر القومية للمؤهلات. ومن هذا المنطلق أصبحت القضايا القومية الاستراتيجية في التعليم والتصدي للتحديات التى تتغير بصورة متسارعة على رأس أولويات الهيئة، بل وفى القلب من اهتمامها. ومن ثم يتمحور المؤتمر الدولي الرابع للهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد حول كيفية معالجة هذه التحديات والقضايا في مجال التعليم فى ظل مشاركة قطاع عريض من المعنيين. وتدرك الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد أن الفجوة بين توقعات المجتمع من مؤسسات التعليم وادائها الفعلي، والهوة بين احتياجات سوق العمل وجودة مخرجات منظومة التعليم تمثل تحديا قوميا حقيقيا يحتاج الى تضافر جهود المؤسسات والأحزاب الوطنية في الخروج بإطار لإستراتيجية تطوير التعليم ومواجهة هذه التحديات فى الوقت ذاته. ويأتي المؤتمر الدولي الرابع للهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد والمنوط بها ضمان جودة التعليم استجابة لتلك التحديات، ومن ثم كان عنوان المؤتمر : " مد الجسور وتعزيز الثقة"

    ويطرح المؤتمر الدولي الرابع الموضوعات التالية للنقاش المجتمعي بمشاركة واسعة من المعنيين:
    • • مهارات القرن الواحد والعشرين من منظور أرباب العمل
    • • التعلم القائم على الكفايات: نحو نقلة نوعية فى التعليم
    • • مسارات إحداث نقلة نوعية من خلال التعلم القائم على الكفايات.
    • • المجتمع وتوقعاته من مؤسسات التعليم.
    • • آليات تحسين فرص المساءلة المجتمعية لمؤسسات التعليم.
    • • إسهامات الأطراف المعنية وأدوارها المختلفة في ضمان جودة التعليم.
    • • مسارات بناء الثقة والاعتراف بالمؤهلات.
    • • إسهام الشبكات المحلية والدولية وبناء الثقة فى المؤهلات.

    الأهداف

    • 1. تبادل الخبرات ونشر الممارسات الجيدة في مجال ضمان جودة التعليم.
    • 2. تعزيز دور الهيئة الريادي بما هى الكيان المستقل للاعتماد على المستوى المحلي.
    • 3. استشراف آليات وطرق لتعزيز مشاركة مجال الصناعة في التعليم فى ظل الأهمية المتنامية للمستقبليات.
    • 4. تدشين معايير الهيئة لاعتماد الجامعات.
    • 5. الوقوف على مستجدات الإطار المصري للمؤهلات.
    • 6. وضع مسودة لخارطة طريق جديدة للتحول إلى التعليم القائم على الكفايات.

    محاور المؤتمر

    • • استشراف التحديات والفرص فى ظل مشهد متغير للتعليم.
    • • آليات سد الفجوة بين متطلبات سوق العمل ومخرجات نظام التعليم.
    • • مساءلة المجتمع لمؤسسات التعليم ومسؤلياته.
    • • قيادة التغيير: من الأهداف إلى التقويم الذاتي التأملي.
    • • الاعتراف الدولي من مؤسسات ضمان الجودة.
    • • اعتماد الجامعات.

    المشاركون

        يشارك في فعاليات المؤتمر ما يقرب من 400 مختص من ممثلي جميع مستويات التعليم في مصر:
        • - ممثلون عن وزارة التربية والتعليم، التعليم العالي والتعليم الأزهري.
        • - واضعو سياسات التدريب المهني.
        • - مقدمو الخدمات التدريبية.
        • - قيادات الجامعات المصرية الحكومية والخاصة وجامعة الأزهر.
        • - الخبراء الدوليون في مجال ضمان جودة التعليم والاعتماد.
        • - ممثلو عدد من هيئات الجودة والاعتماد العربية والأوروبية.
التسجيل بورش العمل
  • 01 مارس
    التسجيل بورش المؤتمر.
  • 22 إبريل
    ورش المؤتمر.
  • 23 إبريل
    اليوم الأول للمؤتمر.
  • 24 إبريل
    اليوم الثاني للمؤتمر.
 
ورش عمل متوازية في مقر انعقاد المؤتمر.
(قيمة الحجز بورشة العمل 1500 جنيه مصري)
 

المكان

فندق كونراد.
القاهرة، جمهورية مصر العربية.