الأخبار

واوضحت عيد بان التقرير الصادر عن المجلس العالمي لاعتماد التعليم الطبي أشاد باجراءات الزيارة والتدريب لفرق الزيارة وجودة التحقق من معايير الجودة بالمؤسسات التعليمية واشادو بإجراءات التظلمات للمؤسسات وفنيات كتابة التقارير عن المؤسسات التي يتم زيارتها بهذه المناسبة تقدمت رئيس الهيئة بالشكر لفرق الزيارات و المراجعين الخارجيين بالهيئة وهم جنود يقوموا بتقييم أداء المؤسسات ويضعوا يدهم علي نقاط القوة ونقاط الضعف فهم جنود يقومو بعمل شاق وهام كما أشاد التقرير بفريق عمل الهيئة ووصفوا فريق العمل بالمحترفين ووصفوا الهيئة بان أدائها أداء دولي وليس محلي وأضافت عيد بان مصر بها 30 كلية طب في قد تقدم للاعتماد من الهيئة حتي الان 21 كلية ولم يتبقي سوى 9 كليات تستعد للتقدم من الهيئة وبحلول 2023 سوف يكون معظم كليات الطب في قد تقدمت للاعتماد من الهيئة هذا سوف يضع مصر في الريادة في مجل التعليم الطلبي علي مستوي افريقيا و الشرق الأوسط وافريقيا ويعطي هذا التعليم صفة الدولية و العالمية وسوف يساعد كليات الطب في مصر في ان تصبح مقصد للوافدين للدراسة بمصر ويعيد مصر لمكانتها وريادتها وتسعي الهية لتحقيق هذه النقلات في كل القطاعات من هندسة وتكنولوجيا المعلومات والصيدلة وجميع التخصصات

أصرحت الاستاذة الدكتورة نادية البدراوي عضو مجلس ادارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد حصول مصر ممثلة في الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد التاعب لرئيس مجلس الوزراء علي الاعترفا العالمي من الاتحاد الفدرالي لاعتماتد التعليم الطلبي الذي يسعي العديد من الدول للحصول علي الاعتراف في مصر وسوف يساعد خريج مؤسسات التعليم الطبية في مصر المعتمدة من الهيئة في مصر بصفتها الجهة المعترف بيها عالميا من الاتحاد الفدرالي لاعتماد التعليم الطبي عالميا يعد منافس لخريجي كليات الطب عالميا وقادر علي العمل في امريكا و الدول الاوروبية وهذه نقلة حقيقية موثقة عالميا وليس مجرد تصريحات وانما وثيقة عالمية وهذا الاعترف ممتد لمدة عشرة سنوات هذا العمل اخد جهد وتجهيز امتد لمدة عامين

عقدت الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد التابعة لرئيس مجلس الوزراء مؤتمرا صحفيا بنقابة الصحفيين للإعلان عن تفاصيل حصول هيئة جودة التعليم والاعتماد بمصر علي الاعتراف الدولي من المجلس العالمي لاعتماد التعليم الطبي (WFME) كأول هيئة اعتماد تحصل علي هذا الاعتراف بمنطقة الشرق الاوسط وافريقيا والدول العربية واثر ذلك علي الاعتراف العالمي بخريجي كليات الطب المعتمدة كلياتها من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد بمصر وتاثير هذا الاعتراف علي اعادة ترتيب مصر عالميا في التعليم والاعلان عن المؤتمر الذي سوف تعقده الهيئة في شهر يونيو القادم والذي سوف يشارك بيه كبار مجالس الاعتماد العالمية وهيئات جودة التعليم والاعتماد بمختلف دول العالم

تتقدم الدكتورة / يوهانسن عيد رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد بأصدق التهاني لمصر وللسادة أعضاء مجلس ادارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد ولقطاع التعليم الطبي والسادة العاملين بالهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد بمناسبة حصول الهيئة على أول اعتراف دولى من المجلس العالمى لاعتماد التعليم الطبى وتدعوا الجميع لإستكمال مسيرة التنمية والبناء لبلوغ مصرنا مدارج التقدم والإرتقاء .. حفظ الله مصر . وسدد على طريق الحق خطى المخلصين . وكل عام وحضراتكم بخير بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك اعاده الله عليكم بالخير واليمن والبركات ،

أكدت الدكتورة يوهانسن عيد ، رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد التابعة لرئيس مجلس الوزراء، أن المجلس العالمى لاعتماد التعليم الطبى أعلن اليوم الاعتراف بهيئة جودة التعليم والاعتماد فى مصر ولمدة 10 سنوات حتى 2029 وبذلك يعتبر هذا الحدث هو الأول من نوعه على مستوى الوطن العربى وافريقيا حيث اخذت هيئة جودة التعليم والاعتماد بمصر المبادرة للتقدم للاتحاد العالمى للاعتراف بها والذى بد أ زيارته للهيئة يوم 29 من اكتوبر 2018. وأضافت الدكتورة يوهانسن عيد، أن هذا الحدث سوف يحقق نقلة نوعية فى خريجى كليات الطب المصرية المعتمدة من الهيئة حيث تقدمت الهيئة للاعتراف بها من الاتحاد الدولى للتعليم الطبى بناء على القرار الذى أصدره الاتحاد العالمى للتعليم الطبى العام الماضى بعدم الاعتراف بأى خريج من مؤسسات التعليم الطبية “كليات الطب” على مستوى العالم بحلول عام 2023 ما لم تكن هذه المؤسسات معتمدة من هيئة الجودة ببلدها وان تكون هيئة الجودة والاعتماد هى نفسها معترف بها من الاتحاد العالمى للتعليم الطبي